منتدى بغداد
اهلا وسهلا بك اخي الزائر منتدى بغداد يرحب بك اذا لم تكن مسجل نرحب بك في اسرة المنتدى اهلا وسهلا بك

منتدى بغداد

عرض اخر الاخبارالسياسيه والعربيه والفنيه و التعارف
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

اهلا  وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات بغداد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ايوان اغاسي مثلج
الخميس يوليو 29, 2010 11:38 am من طرف AL7LWA

» هــــــــــــــل سمعتم هذه ألأغنيه من قبل " ديكا كثيثه
الخميس يوليو 29, 2010 11:08 am من طرف AL7LWA

» قصة حقيقية عن اشتراك السلطات العراقية والكردستانية والعشائر العربية في ظلم مسيحي عراقي
الثلاثاء مايو 04, 2010 5:52 pm من طرف مدير المنتدى

» الكتب العربية
الأربعاء أبريل 28, 2010 7:46 am من طرف chris

» إيران قررت: الحكومة البديلة يختارها (الطالباني والمالكي والائتلاف الوطني)
الأربعاء مارس 31, 2010 5:20 pm من طرف مدير المنتدى

» جاء اياد علاوي في الوقت المناسب
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:46 pm من طرف مدير المنتدى

» حقائق عن الدكتور اياد علاوي - القائمة العراقية 333
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:42 pm من طرف مدير المنتدى

» النصرانية ليست مسيحية ياسادة
الإثنين مارس 08, 2010 2:37 pm من طرف chris

» قبل اعلان نتائج الانتخابات.. طالباني يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية
الإثنين مارس 08, 2010 10:50 am من طرف مدير المنتدى

» اشاعة تروجها استخبارات المالكي مفادها فوزه بالانتخابات
الإثنين مارس 08, 2010 10:45 am من طرف مدير المنتدى

» مقابله حصرية مع الجنرال الشهواني في الاردن
الجمعة مارس 05, 2010 10:57 am من طرف مدير المنتدى

» من اجمل ماقرات من الحكم
السبت فبراير 27, 2010 12:27 pm من طرف chris

» أطرف واغرب الإخبار العالمية
السبت فبراير 27, 2010 12:21 pm من طرف chris

» مستقبل الاسلام
الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:58 am من طرف chris

» نصبا قوس النصر والوحدة الوطنية يخضعان للاجتثاث
الأحد فبراير 21, 2010 1:16 pm من طرف chris

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
>
<">






 ----جميع الحقوق محفوظة لمنتدى بغداد----
قناة الحرة Alhurra Tv
Click for Göteborg, Sverige Forecast
اغنيه نانسي لكاس العالم

شاطر | 
 

 المالكى يستمر بالتصعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
chris
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: المالكى يستمر بالتصعيد   الخميس أغسطس 27, 2009 4:49 pm



المالكى يستمر بالتصعيد
مصادر سورية: تفجير العلاقات السورية - العراقية أمر مبيت

القاهرة - قالت مصادر رسمية سورية : إن تفجير العلاقات السورية العراقية أمر مبيت من جهات داخلية عراقية، تتشابك مصالحها مع جهات إقليمية ودولية متضررة من قيام علاقات سورية - عراقية قوية، وقيام تعاون إقليمي استراتيجي .وأضافت المصادر أن “سوريا تستقبل على أراضيها مليوناً ونصف المليون لاجئ عراقي، وهي لا تسمح بممارسة أي أعمال معادية للدولة العراقية، وعملت كل ما بوسعها لضبط الجانب السوري من الحدود السورية ، العراقية، وهذا ما أقرت به القياد ات السياسية والأمنية في العراق، وسعت الحكومة السورية للارتقاء بالعلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، وقدمت كل التسهيلات الممكنة، لكن على ما يبدو إن بعض الجهات العراقية التي بدأت تفقد مواقعها في الخارطة السياسية والحزبية العراقية تريد أن تعلق أخطاءها على شماعة الآخرين، بدل أن تعالج هذه الأخطاء التي أدت إلى تراجع دورها”.وأعربت المصادر عن أملها أن تكون الأزمة التي تمر بها العلاقات السورية العراقية “مجرد سحابة صيف عابرة، وأن تعود المياه إلى مجاريها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.وأبدى رئيس حكومة الائتلاف الكارتونية نوري المالكي، أمس، استغرابه من احتضان دول إرهابيين ، وذلك غداة مطالبة بغداد دمشق بتسليمها قياديين عراقيين في حزب البعث متهمين بتفجيرات دامية الأربعاء الماضي من جانبها أكدت مصادر واسعة الاطلاع في العاصمة السورية أنه ليس وارداً في القاموس السياسي السوري تسليم أي من قادة حزب البعث العراقي اللاجئين في دمشق، وذلك لأن الحكومة العراقية لم تقدم أي دليل حسي على تورط أي منهم في تفجيرات الأربعاء الدامي في بغداد. وحول النشاط السياسي الذي يمارسه البعثيون العراقيون قالت المصادر: “هناك أكثر من مليون ونصف المليون عراقي على الأراضي السورية، والكثيرون منهم ينتمون إلى أحزاب سياسية عراقية من مشارب وإيديولوجيات مختلفة، وليس هناك ما يمنع أن يعبروا عن قناعاتهم السياسية بما لا يتعارض مع القوانين السورية، وبما لا يسيء للعلاقات السورية العراقية”. وحسب تقدير المصادر” إن تنامي دور البعثيين العراقيين مجدداً في المعادلة الداخلية العراقية يثير مخاوف بعض القوى العراقية التي بنت نفوذها على وجود الاحتلال، وعلى أسس طائفية وإثنية، وهذا ما يفسر الهجمة الشرسة على البعثيين العراقيين ومحاولة إلصاق التهمة بهم عن تفجيرات الأربعاء الدامي”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المالكى يستمر بالتصعيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بغداد :: الفئة الأولى :: اخبار شعبنا-
انتقل الى: