منتدى بغداد
اهلا وسهلا بك اخي الزائر منتدى بغداد يرحب بك اذا لم تكن مسجل نرحب بك في اسرة المنتدى اهلا وسهلا بك

منتدى بغداد

عرض اخر الاخبارالسياسيه والعربيه والفنيه و التعارف
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

اهلا  وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات بغداد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ايوان اغاسي مثلج
الخميس يوليو 29, 2010 11:38 am من طرف AL7LWA

» هــــــــــــــل سمعتم هذه ألأغنيه من قبل " ديكا كثيثه
الخميس يوليو 29, 2010 11:08 am من طرف AL7LWA

» قصة حقيقية عن اشتراك السلطات العراقية والكردستانية والعشائر العربية في ظلم مسيحي عراقي
الثلاثاء مايو 04, 2010 5:52 pm من طرف مدير المنتدى

» الكتب العربية
الأربعاء أبريل 28, 2010 7:46 am من طرف chris

» إيران قررت: الحكومة البديلة يختارها (الطالباني والمالكي والائتلاف الوطني)
الأربعاء مارس 31, 2010 5:20 pm من طرف مدير المنتدى

» جاء اياد علاوي في الوقت المناسب
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:46 pm من طرف مدير المنتدى

» حقائق عن الدكتور اياد علاوي - القائمة العراقية 333
الثلاثاء مارس 30, 2010 7:42 pm من طرف مدير المنتدى

» النصرانية ليست مسيحية ياسادة
الإثنين مارس 08, 2010 2:37 pm من طرف chris

» قبل اعلان نتائج الانتخابات.. طالباني يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية
الإثنين مارس 08, 2010 10:50 am من طرف مدير المنتدى

» اشاعة تروجها استخبارات المالكي مفادها فوزه بالانتخابات
الإثنين مارس 08, 2010 10:45 am من طرف مدير المنتدى

» مقابله حصرية مع الجنرال الشهواني في الاردن
الجمعة مارس 05, 2010 10:57 am من طرف مدير المنتدى

» من اجمل ماقرات من الحكم
السبت فبراير 27, 2010 12:27 pm من طرف chris

» أطرف واغرب الإخبار العالمية
السبت فبراير 27, 2010 12:21 pm من طرف chris

» مستقبل الاسلام
الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:58 am من طرف chris

» نصبا قوس النصر والوحدة الوطنية يخضعان للاجتثاث
الأحد فبراير 21, 2010 1:16 pm من طرف chris

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
>
<">






 ----جميع الحقوق محفوظة لمنتدى بغداد----
قناة الحرة Alhurra Tv
Click for Göteborg, Sverige Forecast
اغنيه نانسي لكاس العالم

شاطر | 
 

 هل تنبأت التوراة أو الإنجيل عن محمد؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
chris
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: هل تنبأت التوراة أو الإنجيل عن محمد؟   الجمعة نوفمبر 06, 2009 2:01 pm


<BLOCKQUOTE style="PADDING-LEFT: 5px; MARGIN-LEFT: 5px; BORDER-LEFT: rgb(16,16,255) 2px solid">


<table cellSpacing=0 cellPadding=0 border=0><tr><td vAlign=top>

افتراضي هل تنبأت التوراة أو الإنجيل عن محمد؟!

صليب
كتبها زكريا عبد المسيح (زكريا السيد فضل الله) – سابقاً- الاثنين, 26 أكتوبر 2009 14:05






[


بقلم/ الأخ زكريا عبد المسيح (زكريا السيد فضل الله) -سابقاً-...
من أكثر التعاليم التي وضعها شيوخ المدارس الإسلامية في رأسي؛هي: إن موسى في التوراة تنبأ عن محمد؛وإن المسيح في الإنجيل قد تنبأ عن محمد.

ولخطورة هذا الموضوع وعدم درايتي به؛فقد سافرت من مدينتي إلى القاهرة خصيصاً وقمت بشراء مجموعة من الكتب الخاصة بهذا الموضوع وقمت بفحصها ودراستها؛فوجدت أن بعضهم يأخذ بعض الآيات من التوراة والإنجيل ويطبقها على محمداً بدون فهم. والبعض الآخر ينتزع آية من وسط الآيات حتى يتاح له تفسير ما يروق له؛والبعض الآخر يأخذ النصف الأول من الآية ويترك النصف الآخر حتى لا يفتضح أمره... والبعض يأخذ آية ويترك أخرى حتى تكون الخديعة محكمة. والبعض الآخر يأخذ بعض الآيات من التوراة والإنجيل ويدعي إنها تتنبأ عن محمد؛وهي بعيدة كل البعد عن محمد. ومن أشهر الكتب
التي تتحدث عن تنبؤات التوراة والإنجيل عن محمد.كتاب اسمهSadإظهار الحق) كتبه رجل يدعى:الحاج رحمة الله الهندي وأدعى فيه إنها تنبؤات جاءت في التوراة والإنجيل عن محمد؛ وهو الكتاب الذي أخذ منه بعض مفسري الإسلام تفاسيرهم؛ومنهم الشيخ ( أحمد ديدات ) وآخرين .
وهذه خمسة من أقوى أدلتهم التي يزعمون فيها إن التوراة قد تنبأت عن محمد.
الدليل الأول :
قالوا : أن الله بشر بمحمدا في التوراة حينما قال للنبي موسىSadوأقيم لهم نبياً من وسط أخوتهم مثلك وأجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما أوصيه به. ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذييتكلم به بأسمى أنا أطالبه ) [ تث 18 : 18 ؛ 19 ].
قال المفسرون:
(إن هذه نبؤه عن محمد؛وحيث أن محمد من نسل إسماعيل وإسماعيل أخ إسحاق؛فيكون النبي الموعود
به في هذه الآية هو محمد؛وخاصة أن محمد مثل موسى؛فكلاهما ظهرا بين عبدة الأوثان؛وكل منهما رفضه قومه أولاً؛ثم عادوا فقبلوه؛والاثنان هربا من وجه أعدائهما؛وكل منهما نزل إلى ساحة القتال
وحارب الأعداء؛وكل منهما عمل المعجزات)..
وهذه الأقوال مقنعة تماماً لكل من لم يدرس الكتاب المقدس من المسيحيين؛أو من المسلمين؛ولكن من درس الكتاب المقدس يجد ان بني إسرائيل لم يعتبروا نسل إسماعيل ولا نسل عيسو أخوة لهم...
بل نظروا إليهم كغرباء عنهم ولم يعتبروا واحداً من غير أسباطهم أخاً لهم؛فكانوا يعتبرون الخارجين عن الأثنى عشر سبطاً عدواً لهم. وفي التوراة نصوص كثيرة تحذر بني إسرائيل أن يقبلوا أي نبي من ذرية إسماعيل[ تك 17 : 21 ]. ومن يدرس القرآن الكريم يجده يؤيد رأي التوراة ويصرح في مواضع كثيرة ان النبوءة مركزة في بني إسرائيل وحدهم؛حيث يقول: (ووهبنا له إسحاق ويعقوب.وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب) [ سورة العنكبوت عدد 26 ]. ولم يأتي ذكر إسماعيل ولا ذرية إسماعيل.
وقلت لنفسي :
هل يعقل أن الشعب الذي حصر الله فيه النبوة وجعلها موكولة له أن يرسل لهم من غير أمتهم نبياً غريباً عن جنسهم ولغتهم وعوائد هم وأخلاقهم وديانتهم؟ وهل يعقل أن الله الذي وعد بأن نسل إسماعيل لا يرث مع نسل إسحاق؛ينسى وعده ويبعث من نسل إسماعيل نبياً لبني إسرائيل؛بلسان عربي لا يفهمونه ويلزمهم بالخضوع له والطاعة لأقواله؛ ثم يعاقبهم بعد ذلك إذا لم يسمعوا له؟
ثم قلت لنفسي:
أن ذلك يتناقض مع أقوال القرآن الكريم الذي يصرح ان الله لا يرسل أي رسول إلى أي أمة أو أي قوم إلا إذا كان هذا الرسول يعرف لغتهم؛وقال Sad وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم) [ سورة إبراهيم عدد 4 ] . فهل نسى الله وأرسل إلى بني إسرائيل نبياً عربياً بغير لغتهم ؟!
وأما من جهة مشابهتهم في عمل المعجزات فهذا لا ينطبق على محمد؛لأن القرآن نفسه يشهد في مواضع كثيرة أن محمداً لم يعمل معجزة واحدة؛وحينما كان أعداؤه يطلبون منه معجزة لإثبات صدق
إرساليته كان يعتذر لهم بقوله: (وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون ) [ الإسراء 58 ].
وحينما سألوه عن الغيب؛نفي علمه بالغيب؛وقال : ( إنما الغيب لله فانتظروااني معكم من المنتظرين )[ يونس عدد 13 ].
ولما سألوه عن الغيب مرة أخرى قال : ( لو كنت اعلم الغيب لا ستكثرت من الخير وما مسني السوء. إن أنا إلا نذير وبشير) [الأعراف 187 ].
ولما سألوه عن علمه بالساعة قال Sad إنما علمها عند الله ) [الأحزاب 62 ]..
أما من جهة وجوه المشابهة بين موسى والنبي الموعود به فهو أن يكون هذا النبي مثل موسى؛عبراني من العبرانيين لحماً ودماً ووطناً ولغة. أما محمد فهو ليس عبرانياً ولا هو من لحمهم ولا دمهم ولا من موطنهم ولا يعرف لغتهم ولا من دينهم ولا هو بالمقيم وسطهم. والحقيقة إن هذه النبوءة عن المسيح؛فهو الذي جاء بالمعجزات التي فاقت معجزات موسى. كما انه عبراني من العبرانيين لحماً ودماً ووطناً وديناً ولغة وعادة؛كما أنه هو الذي قام من وسطهم وعاش بينهم وصلب أمامهم ومات وسطهم. وهذه النبوءة معروفة انها عن المسيح وقد استشهد بها القديس بطرس قبل أن يأتي محمد
بمئات السنين عندما قال:
(ويرسل يسوع المسيح المبشر به لكم .. لأن موسى قال للآباء ان نبياً مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم من اخوتكم له تسمعون في كل ما يكلمكم به.ويكون أن كل نفس لا تسمع لذلك النبي تباد)
[ أع 2 : 20 - 23 ].

و لم اقتنع إن هذه النبوءة عن محمد.
الدليل الثاني :
قالوا انه جاء في الإصحاح الثالث والخمسون من سفر اشعياء وهو
1 - نبت قدامه كفرخ وكعرق منأرض يابسة ؛ ( عدد 2 ) .
2- وجعل مع الأشرار قبره؛( عدد 9 ).
3- من تعب نفسه يرى ويشبع؛ (عدد 11)
4- مع العظماء يقسم غنيمة ؛ ( عدد12 )
( قالوا أن محمد هو العرق اليابس؛لانه ولد في بلاد العرب القاحلة اليابسة وهو الذي جعل مع الأشرار قبره لكونه دفن في المدينة.وهو الذي رأي وشبع من تعب نفسه؛لانه نجح في حياته؛وهو الذي قسم الغنائم مع أنصاره بعد انتصارهم في الحروب).
وهذه الأقوال يمكن تصديقها والإيمان بها لو أن هذه الآيات كانت قائمة بذاتها ولا علاقة لها ببقية الإصحاح. ولكن من درس الكتاب المقدس يجد ان المفسرين يأخذون آية ويتركون أخرى؛أو يلتقطون مقدمة آية ويتركون بقيتهاحتى يتاح لهم أن يفسروا ما يروق لهم.فقد ذكروا:
(نبت قدامه كفرخ وكعرق من ارض يابسة) ثم فصلوا بقية الآية التي تقول : ( لا صورة له ولا جمال فننظر إليهولا منظر؛ فنشتهيه) [ اش 53 : 2 ].
فهل كان محمد لا صورة له ولا جمال؟ أم كان يقال عنه أنه كان أجمل خلق الله؟ وهل كان كل من ينظر إليه يجد أن منظره مسيئاً لا منظر له ولا شكل؟
أم كان يقال عنه انه كان قبس من نور الله؟ وأيضاً فملايين من العرب قد ولدوا في أرض يابسة؛فهل يعني ذلك انهم جميعاً أنبياء ؟؟؟

وقد لاحظت ان المفسرين قفزوا من العدد الثاني إلى العدد التاسع فجأة؛مع أن الإصحاح كله يدور حول شخص واحد تنطبق عليه كل آيات الإصحاح.
فقمت بدراسة الأعداد التي لم يذكروها؛فوجدت العدد الثالث يقول : ( محتقر ومرذول من الناس رجل أوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به).
فهل كان محمداً محتقراً ومخذولاً من الناس ؟ أم كان ذو هيبة ووقار عند الناس ؟
وهل كان محمداً رجل أحزان وأوجاع؟
وما هي الأحزان التي حملها والأوجاع التي تحملها؟
وهل ستر الناس عنه وجهوهم؛فاحتقروا ولم يبالوا به؟
أم التفت الناس حوله؛وكان موضع توقيرهم واحترامهم؟
أما العدد الرابع من الأعداد المحذوفة فيقول:
( لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها).
فهل حمل محمداً أحزان اليهود وتحمل أوجاعهم؟
أم أنه حملهم الأحزان وسبب لهم الأوجاع بما أوقع في صفوفهم من قتلى؟
أما العددي الخامس والسادس المحذوفينفيقولون :
(وهو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل آثامنا .... كلنا كغنم ضللنا .. والرب وضع عليه إثم جميعنا).
فهل جرح محمداً من اجل معاصي اليهود؟
أم هو الذي جرح أجسامهم بالسهام وقلوبهم بالأحزان في حروبه معهم؟
وهل حمل محمداً في نفسه خطايا اليهود وكفر عن خطاياهم وهو لا يعترفبالكفارة النيابية ؟.

أما العددي السابع والثامن (المحذوفين) فيقولون :
( ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاه تساق للذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه..ضرب من اجل ذنب شعبي).
فهل ظلمت الناس محمداً فتذلل لهم؟
وهل ضربته الناس فلم يفتح فمه؟
وهل كان محمداً يقبل على نفسه أن يكون مظلوماً لا يعتدي على من أعتدي عليه؟
كيف ذلك وهو الذي أمر المسلمين بأن من يعتدي عليهم يعتدون عليه بمثل ما اعتدي عليهم ( سورة البقرة 194 ).
وهو الذي جعل الناس يدفعون الجزيه وهم خاضعون ( سورة التوبة 28 ).
ثم أين ضرب من أجل ذنوب شعب إسرائيل؟
أما العدد التاسع الذي التقطوه ويقول Sad وجعل مع الأشرار قبره ).
فقد سألت نفسي متعجباً من هم الأشرارالذين دفن وسطهم؛وقد دفن بين مقابرالمسلمين في المدينة ؟؟؟
أما العدد العشر من الأعداد (المحذوفة)؛فيقولSad أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن إن جعل نفسه ذبيحة إثم ).
فهل كان محمداً ذبيحة إثم لبني إسرائيل؟ وهل مات محمداً من أجل خطايا شعب إسرائيل؟
لم يكن كذلك؛ولم يقل عن نفسه ذلك؛ولم يقل أحداً عنه أنه المكفر عن آثام الناس والحامل لخطاياهم.
أما العدد الحادي عشر الذي ذكروه وهو Sad من تعب نفسه يرى ويشبع).
وقالوا انها نبوءة عن محمد لانه نجح في حياته فهي حجة غير مقنعة لاحد فالناجحين في حياتهم يملاؤن العالم كله فهل كلالناجحين في حياتهم أنبياء؟
أما العدد الثاني عشر الذي ذكروه وهو Sad مع العظماء يقسم غنيمة).
وقالوا إنها نبوءة عن محمد لانه حارب وانتصر واستولى على غنائم؛وقام بتقسيمها مع أنصاره.
وقلت لنفسي:
كان من الممكن تصديق هذه النبوءة لو لم يكن هناك أحداً غير محمداً حمل السيف وخاض غمار القتال وانتصر واستولى على غنائم حرب وقام بتقسيمها مع قواته إلا محمداً وحده ؛ ولكن التاريخ مليء بذكرى الحروب والفاتحين والغزاة ولم يخلو عصر من العصور من جبار أشعل حروباً وهاجم الناس في بلدهم وبيوتهم للغزو والنهب والسلب وتوزيع الغنائم على الأنصار وقد فعل ذلك جينكنزخان وهولاكو وتيمور لنك ونبوخذ نصر وبن هدد وكورش وفرعون والاسكندر وكسري وشارمان ونابليون وغليوم وهتلر وغيرهم.
فلو كانت النبوءة هي حرباً وانتصار وتوزيع الغنائم على الأنصار لكان كل منهم أحق بهذه النبوءة لانهم قاموا بغزوات تتضاءل أمامها غزوة بدر .
وبعد البحث والفحص وجدت إن هذا يتنبأ عن المسيح بوضوح فهو وحده الذي لم يفعل خطيئة ولا وجد في فمه مكر.وهو الذي إذ شتم لم يكن يشتم عوضاً؛وهو الذي ظلم فتذلل ولم يفتح فاه؛وهو الذي صلب بين المذنبين؛وهو الذي أحصى مع آثمة؛وهو الذي شفع في المذنبين؛وهو الذي ضرب من أجل ذنوب شعبه...وهو الذي دفن مع الأشرار عند موته.
الدليل الثالث :
قالوا انه جاء في الاصحاح الثاني والأربعين من سفر اشعياء النبي وهو: ( هوذا عبدي الذي أعضده مختاري الذي سرت به نفسي.وضعت روحي عليه فيخرج الحق للأمم. لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته؛قصبة مرضوضة لا يقصفوفتيلة خامدة لا يطفئ ) [ أش 42 : 1 - 3 ] . قالوا أنها نبوءة عن محمد.
ولكن من يدرس الكتاب المقدس والقرآن وكتب الأحاديث يعرف تمام المعرفة ان هذه النبوءة لا تتفق مع حقيقة محمد ولا مع ما يشهد به القرآن عنه؛ولا مع ما جاء في الأحاديث النبوية؛ولا مع ما يفتخر به المسلمين.فهذه النبوءة منصبة على رجل يهان فلا يرد الإهانة؛رجل يشتم فيبارك شاتميه؛رجل يضطهد فيحتمل؛رجل يفتري عليه فيعظ رجل يقاوم الشر بالخير؛رجل إن خاصمه أحد وأخذ ثوبه يعطيه ردائه
أيضاً؛رجل إن ضربه أحد على خده الأيمن؛يدير له الخد الأيسر أيضاً؛رجل يحب أعدائه ويبارك لاعنيه ويحسن إلى مبغضيه ويصلي من أجل المذنبين إليه؛رجل يغفر ويصفح ويعفو ويواصل الغفران؛
رجل يلتمس العذر لمن يلطموه ويجرحوه ويصلبوه ولكن هذه الأوصاف لا تنطبق على محمد إطلاقاً فمحمداً كان قائداً عسكرياً مقاتلاً قال : ((( إن الحرب خدعة ))) .
وقاد الجيوش وقصف رقاب وأطفأ حياة الكثيرين ممن حاربهم .وليس ذلك فقط ؛ بل كان يحرق أشجار الفاكهة ويقطع أشجار النخيل كما جاء في [ حديث البخاري جز 3 ص 11 وكتاب السيرة النبوية الجزء الأول ] قالوا Sad حدثنا آدم حدثنا الليث بن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما ؛ قال : حرق رسول الله " صلعم " نخل بني النضير ؛ فنادوه من الحصون يا محمد لقد كنت تنهي عن الفساد وتعيبه على من صنعه فما بال قطع النخيل وتحريقها؟ فهو فساد أم إصلاح ؟ فأرتاب بعض أصحابه بجواز هذا الفعل وتأثروا من اعتراض بني النضير).
وقد اختلف المفسرون الإسلاميون في عدد غزوات محمد فمنهم من قال Sad بلغت غزوات محمد التي غزا فيها بنفسه 29 غزوة وذكروا أسماء هذه الغزوات ) .وقال الواقدي Sad إن محمداً حضر 19 غزوة ) .
وقال ابن الأثير( إن الغزوات كانت 35 غزوة ). ويقول ابن هشام Sad وكان جميع ما غزا رسول الله "صلعم " بنفسه 27 غزوة .. قاتل منها في 9 غزوات وأما الغزوات التي لم يقودها بنفسه بل أرسل إليها بعض أصحابه فعددها 49 غزوة وقيل انها تزيد على 70 غزوة ).فهل تنطبق هذه النبوءة على محمد؟ بالقطع لا؛فالنبوءة عن رجل سلام لا رجل حرب .
ولكن هذه النبوءة تنطبق على السيد المسيح وحده فهو الوديع الذي علم الوداعة وهو المتواضع الذي ضرب المثل الأعلى في الاتضاع وهو الذي لم يخاصم أحداً ولم يعتدي على أحداً ولم يحارب أحداً وهو الذي لم يسمع أحداً في الشارع صوته وهو البسيط الذي لم يكن له أين يسند رأسه وهو الزاهد الذي كان لا يملك قوت يومه وهو الذي أوصى بمحبة الأعداء ومباركة اللاعنين والصلاة من اجل المسيئين وهو الذي وضع الله عليه روحه ليخرج الحق إلى الناس في كل أقاصي الأرض وهو الذي تحققت فيه هذه النبوءة قبل ان يأتي محمداً بمئات السنين . فقد عرفته الناس عندما شفي أمراضهم وأنكر
ذاته أمامهم :
( لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل هوذا فتاي الذي اخترته حبيبي الذي سرت به نفسي أضع روحي عليه فيخبر الأمم بالحق لا يخاصم ولا يصيح ولا يسمع أحد في الشوارع صوته قصبة مرضوضة لا يقف وفتيلة مدخنة لا يطفئ ) [ مت 12 : 17 - 20 ؛ مت 17
</TD></TR></TABLE>
</BLOCKQUOTE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تنبأت التوراة أو الإنجيل عن محمد؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بغداد :: منتدى الكتب ومقالات وبحوث-
انتقل الى: