منتدى بغداد
اهلا وسهلا بك اخي الزائر منتدى بغداد يرحب بك اذا لم تكن مسجل نرحب بك في اسرة المنتدى اهلا وسهلا بك
منتدى بغداد
اهلا وسهلا بك اخي الزائر منتدى بغداد يرحب بك اذا لم تكن مسجل نرحب بك في اسرة المنتدى اهلا وسهلا بك
منتدى بغداد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى بغداد

عرض اخر الاخبارالسياسيه والعربيه والفنيه و التعارف
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

اهلا  وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات بغداد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ايوان اغاسي مثلج
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالخميس يوليو 29, 2010 11:38 am من طرف AL7LWA

» هــــــــــــــل سمعتم هذه ألأغنيه من قبل " ديكا كثيثه
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالخميس يوليو 29, 2010 11:08 am من طرف AL7LWA

» قصة حقيقية عن اشتراك السلطات العراقية والكردستانية والعشائر العربية في ظلم مسيحي عراقي
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالثلاثاء مايو 04, 2010 5:52 pm من طرف مدير المنتدى

» الكتب العربية
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالأربعاء أبريل 28, 2010 7:46 am من طرف chris

» إيران قررت: الحكومة البديلة يختارها (الطالباني والمالكي والائتلاف الوطني)
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالأربعاء مارس 31, 2010 5:20 pm من طرف مدير المنتدى

» جاء اياد علاوي في الوقت المناسب
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالثلاثاء مارس 30, 2010 7:46 pm من طرف مدير المنتدى

» حقائق عن الدكتور اياد علاوي - القائمة العراقية 333
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالثلاثاء مارس 30, 2010 7:42 pm من طرف مدير المنتدى

» النصرانية ليست مسيحية ياسادة
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالإثنين مارس 08, 2010 2:37 pm من طرف chris

» قبل اعلان نتائج الانتخابات.. طالباني يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالإثنين مارس 08, 2010 10:50 am من طرف مدير المنتدى

» اشاعة تروجها استخبارات المالكي مفادها فوزه بالانتخابات
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالإثنين مارس 08, 2010 10:45 am من طرف مدير المنتدى

» مقابله حصرية مع الجنرال الشهواني في الاردن
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالجمعة مارس 05, 2010 10:57 am من طرف مدير المنتدى

» من اجمل ماقرات من الحكم
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالسبت فبراير 27, 2010 12:27 pm من طرف chris

» أطرف واغرب الإخبار العالمية
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالسبت فبراير 27, 2010 12:21 pm من طرف chris

» مستقبل الاسلام
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالثلاثاء فبراير 23, 2010 11:58 am من طرف chris

» نصبا قوس النصر والوحدة الوطنية يخضعان للاجتثاث
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالأحد فبراير 21, 2010 1:16 pm من طرف chris

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
>
<">






 ----جميع الحقوق محفوظة لمنتدى بغداد----
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Hurraقناة الحرة Alhurra Tv
Click for Göteborg, Sverige Forecast
اغنيه نانسي لكاس العالم

 

 وعاد البعثيون من أبواب مختلفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hannani Maya
عضو فعال
عضو فعال
Hannani Maya

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Empty
مُساهمةموضوع: وعاد البعثيون من أبواب مختلفة   وعاد البعثيون من أبواب مختلفة Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 11, 2009 1:46 am

[size=16pt]وعاد البعثيون من أبواب مختلفة

وفيق السامرائي - الشرق الاوسط : : 2009-08-10 - 08:43:54

وعاد البعثيون من أبواب مختلفة

وفيق السامرائي - الشرق الاوسط

ليس منتظرا ولا مفترضا حصول تفاهم بين قيادات حزب البعث العاملة حاليا وقيادات الأحزاب الحاكمة. ولا غرابة في ذلك، فالمسألة تنتهي بالصراع على الحكم مهما كانت بداياتها، أما الاتهامات فكثيرة ومتبادلة وستستمر بين الطرفين. إلا أن الوضع مختلف كثيرا في ما يتعلق بالموقف من عموم البعثيين كأفراد، الذين عادوا إلى مؤسسات الدولة بثقل جدي، رغم الحملة النفسية والشعارات المعترضة على عودتهم. وأصبح العصب الحساس الذي يحرك النشاطات الأمنية (ميدانيا) بصبغة بعثية.

كانت إعادة عشرات آلاف الضباط إلى الخدمة في الجيش الجديد ضرورة حتمية، لأن من دونهم يستحيل تأسيس الجيش والتوسع الأفقي والنوعي الذي حصل خلال السنوات الست الماضية. ومعظم، وربما أكثر من 95 في المائة من قادة الجيش الحالي، عدا الكرد، كانوا بعثيين، ونسبة منهم كانوا أعضاء قيادات فرق وشعب في حزب البعث، وهي درجات مهمة.

ونسبة واضحة من أعضاء البرلمان والوزراء كانوا من البعثيين، ودخل البعثيون بمختلف مواقعهم من أبواب مختلفة الأهداف والمبادئ والنيات. فمنهم من دخل عن طريق الكتلة العربية السنية، على قلتهم في الجيش، ومنهم من دخل عن الائتلاف الشيعي، وقسم عن طريق البوابة العلمانية المتمثلة بالقائمة العراقية وغيرها. ومن هنا تظهر تناقضات بين ما يعلن عن مقاطعة البعثيين وما جرى تطبيقه عمليا بحكم المعطيات.

مع ذلك، وفي أغلب التعليقات الحزبية والدينية التي تعقب الهجمات المسلحة والإرهابية، يجري توجيه الاتهام إلى ما يوصف بتحالف بعثي تكفيري. ترى هل لمثل هذا التحالف وجود فعلي؟

لنرجع إلى أصل النشاطات المسلحة التي أعقبت سقوط النظام. فبعد أسابيع فقط شكل صدام حسين (جيش محمد) من عدة مئات من الأشخاص، وربما وصل إلى بضعة آلاف، وقام بتنفيذ نحو ألف عملية لم يكن من بينها نشاط انتحاري. وبعد القبض على المسؤول العسكري لجيش محمد تلاشى دوره ولم يعد يسمع شيء عنه.

وفي وقت مواز، دفع تنظيم القاعدة عناصر من خارج العراق، تمكنوا من تحقيق انتشار لافت حتى وصل عددهم إلى نحو (12000) مسلح طبقا لتصريح لأبي أيوب المصري، الذي كان رئيسا لما سمي دولة العراق الإسلامية. ورغم عدم إمكانية التحقق من صحة الأرقام المعلنة وثائقيا، فإن سعة المناطق والمدن التي سيطرت عليها القاعدة في محافظات الموصل وديالى وصلاح الدين والأنبار وأجزاء مهمة من بغداد، تتطلب ما لا يقل عن (10000) مسلح في الحد الأدنى.

حاول تنظيم القاعدة السيطرة على الساحة في المناطق العربية السنية، وفرض إرادته على الجماعات المسلحة التي تشكلت بصفات دينية وبعثية، مما أسس لظهور الصحوات كرد فعل على هيمنة القاعدة وقسوتها المفرطة وجرائمها تجاه الشيعة والسنة. فغالبية الذين قُتلوا من العرب السنة قبل وقوع العنف الطائفي كان قَتلَتُهم من تنظيم القاعدة وفق نهج محدد. وبما أن البعثيين خليط من الشيعة والسنة، فهل يعقل أن يقوم بعثيون شيعة باستهداف تجمعات شيعية؟ وهل تسمح تركيبة حزب البعث بشن هجمات انتحارية وإجرامية ضد تجمعات مدنية وضد المساجد؟ ويمكن أن يأتي الجواب مما لدى الأجهزة الأمنية والقوات الأميركية بتحديد أكثر من معلومات موثقة. على افتراض وجود ما يدعم القرار.

من مسلمات تقدير موقف الأمن والاستخبارات في تحديد مفاصل وحلقات التهديد، أن تجري دراسة كل حالة على انفراد، وليس على أساس افتراضات مسبقة غير مبنية على معطيات وعناصر محددة. وتسلسل كهذا يمكن أن يقود إلى تحديد أكثر دقة لجهة التهديد. وبالتالي يمكن غلق الثغرات وتحسين حالة الأمن الوطني. وتسخير الجهد على الاتجاه الصحيح.

وبعد ستة أعوام من التغيير يمكن القول إن البعثيين قد عادوا بثقل فرضته ظروف الأمن وتركيبة النظام السابق، حيث كانت هيكلية الدولة مبنية عليهم، ومن دونهم لا يمكن إعادة بناء الدولة. وفي النتيجة ستقود الانتخابات القادمة إلى وجود أكثر ظهورا لهم بمسميات مختلفة. إلا أن موقفا كهذا لا يعني عودة حزب البعث إلى التأثير في مسارات الحكم وفق شعارات مملة، وحتى لو غير شعاراته، بقدر ما يعني وجود مسحة تختلف عن توجهات كتل أخرى. وكلما تصرفت الدولة على أساس تقليل التحسس ممن كان بعثيا أمكن التحول إلى حياة سياسية أكثر انفتاحا واندماجا. وستتآكل تأثيرات التحديدات التي فرضها اجتثاث البعث بمرور الوقت. وستتحول الأحزاب العلمانية إلى أوعية للبعثيين، وهو ما يجعل التسابق على ضمهم مرجحا حتى ضمن أطر التنظيمات الدينية.

70م[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعاد البعثيون من أبواب مختلفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بغداد :: اخبارالعالم-
انتقل الى: